0 تصويتات
بواسطة

قصيدة حول دورة الماء في الطبيعة؟ 

بكل دواعي السرور والسعادة نطل عليكم طلابنا وطالباتنا الغوالي لنفيدكم بكل ما هو جديد من حلول فنحن على موقع رمز الثقافة نحاول جاهدين أن نقدم لكم الحلول المناسبة والأسئلة المميزة والنموذجية ونعرض لكم إجابة السؤال

قصيدة حول دورة الماء في الطبيعة

تفاخر الماء والهواء وقد بدا منهما ادعاء لسان حال

وليس نطق ولا حروف ولا هجاء فابتدأ الماء بافتخار

وقال إني بي ارتواء وبي حيا لكل حي أيضا وبي

يحصل النماء وكان عرش الإله قدما علي يبدو له

ارتقاء وطهر ميت أنا وحي لولاي لم يطهر الوعاء

ولا وضوء ولا اغتسال إلا وبي ما له خفاء وبالهواء

اشتعال نار ضرت وللنار بي انطفاء وأحمل الناس

في بحار كأنني الأرض والسماء وعند فقري ينوب

عني في الطهر ترب به اعتناء وأهلك الله قوم نوح

لما طغوا بي لهم شقاء وليس لي صورة ولون لوني

كما لون الإناء وقال عني الإله رجس الشيطان بي

ذاهب هباء والخلق يرجونني إذا ما مسكت عنهم لهم

دعاء والأرض تهتز بي وتربو فيخرج النبت والدواء

فقام يعلو الهواء جهرا وقال إني أنا الهواء فإن أنفاس

كل حي تكون بي للحياة جاؤوا وإنني حامل الأراضي

والماء فيها له استواء وأهلك الله قوم عاد بشدتي ما لهم

بقاء أروح القلب بانتشاق فيحصل الطيب والشفاء وأدفع

الخبث حيث هب النسيم يصفو بي الفضاء وما لحي من

البرايا عني مدى عمره غناء والنطق بي لم يكن بغيري

والصوت في الخلق والنداء وليس كل الكلام إلا حروفه

بي لها انتشاء وبي كلام الإله يتلى فيهتدي من له اهتداء

وكل معنى لكل لفظ فإنه بي له اقتضاء لولاي ما بان

علم حق وعلم خلق والأنبياء ولا يكون استماع إذن

إلا وبي النوح والغناء وحاصل الأمر أن كلا من ذا

وذا للردى اندراء وما لذا فضل على ذا ولا لذا بل

هما سواء وكل ماء له مزايا يكون فيها لنا الهناء

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (424ألف نقاط)
قصيدة حول دورة الماء في الطبيعة؟
مرحبًا بك إلى رمز الثقافة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...